مديرية التربية والتعليم بالقليوبية - إدارة بنها التعليمية - مدرسة 15 مايو الإعدادية بنات
أهلاً ً وسهلا نورتنا
إتفضل إتثقف عندنا
عندنا معلمين خبرا مهتمين
ونطمع من حضرتك تعطينا من خبرتك
فياريت بعد إذن حضرتك
تداوم على المشاركة
عندنا أفكار كتير وعندك أكيد أكتر
بينا نجمعها سوا علشان الجودة تظهر
مرحباً بيك ياضيفنا فى منتدى مدرسة 15 مايو الإعدادية بنات -- منتدى محبــى الجودة ومن فضلك إذا كنت لم تسجل فبرجــاءالتسجيل

مديرية التربية والتعليم بالقليوبية - إدارة بنها التعليمية - مدرسة 15 مايو الإعدادية بنات

أخلاق + علم + ثقافة + موهبه + 15 مـــــايوالإعدادية بنات = معا ً نحو القمة
 
الرئيسيةمكتبة الصورالبوابةبحـثس .و .جدخولالتسجيل
معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة (أيسف ISEF) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أوائل الصف الأول نصف العام 2012/2013م 1يمنى جمال محمد محمد أبوالوفا 2سارة محمود محمد على البرديسي 3سهيلة السيد يوسف السيد 4سماح محمد إمام السيد إمام 5ندا طارق محمد عبدالنبي عز الرجال 6سميه صالح سيد رفاعي 7زينب أحمد رضا عبدالحميد عبدالعزيز 8يسرا حاتم محمود أحمد 9سلمى أحمد علام على عبدالرحمن 10إيمان محمود شحاته عبدالفتاح
أوائل الصف الثانى الإعدادى 2012/2013م نصف العام 1يمنى خالد محمد العفيفي 2سارة عزت أبوالنصر محمود 3هبه رشاد عبدالفتاح 4مروه أسامة يوسف القرش 5إسراء خليل محمد خليل 6ندى محمود السيد صوابي 7نغم أشرف إبراهيم على 8ندى زغلول محمد السيد عبدالباقي 9زينب خالد سعد حسن 10ساجي حمدي جوده أحمد
رؤيتنا
إعداد طالبات متميزات علمياً وخلقياً وإجتماعياً وقادرات على التعامل مع مستحدثات العلم والتكنولوجيا فى ظل المشاركة المجتمعية والتقويم الشامل والرعاية الصحية المتكاملة . 
رسالتنا
1-توفير التنمية المهنية للمعلم بصفة مستمرة عن طريق وحدة التدريب والجودة.
2-تفعيل دور المعامل بالمدرسة .
3-إستخدام الإستراتيجيات الحديثة فى التدريس .
4-إشتراك الطالبات فى الأنشطة المختلفة .
5-مراعاة النـمو الثقافى للطالبات عن طريق المكتبة والندوات  .
6-توفير الرعاية الصحية للطالبات .
7-الإهتمام بالتربية البدنية للطالبات .
8-وضع برامج للطالبات ضعاف المستوى والموهوبين وتوفير الرعاية الكاملة لهم وحل مشاكلهم .
إعداد رحلات للطالبات وتفعيل دور المشاركة المجتمعية بين المدرسة والمجتمع الخارجي
 .
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أوائل الصف الثانى الفصل الدراسي الأول 2012/2013م
الأربعاء 16 يناير 2013, 1:38 pm من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» كشف نتيجة الفصل الدراسي الأول 2012/2013م
الأربعاء 16 يناير 2013, 1:25 pm من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» أوائل الصف الأول الإعدادي الفصل الدراسي الأول 2012/2013م
الأربعاء 16 يناير 2013, 1:21 pm من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» كشف نتيجة الفصل الدراسي الأول الفصل الدراسي الأول 2012/2013م
الأربعاء 16 يناير 2013, 1:15 pm من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» نتيجة الصف الثانى الإعدادى آخر العام 2011/2012م
الخميس 10 مايو 2012, 12:04 pm من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» أوائل الصف الثانى الإعدادى آخر العام 2011/2012م
الخميس 10 مايو 2012, 12:00 pm من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» نتيجة الصف الأول الإعدادى آخر العام 2011/2012م
الخميس 10 مايو 2012, 11:56 am من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» أوائل الصف الأول الإعدادى 2011/2012م آخر العام
الخميس 10 مايو 2012, 11:52 am من طرف إبراهيم عبد العزيز حجاج

» شكر
الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 9:21 am من طرف مها فوزى


شاطر | 
 

 كتاب الورع 8

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق منير
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 22/05/2009
العمر : 46
الموقع : myegy

مُساهمةموضوع: كتاب الورع 8   الأحد 21 يونيو 2009, 7:42 pm

باب الورع في الفرج
[ 133 ] حدثنا إسحاق بن إسماعيل قال أنبأنا جرير عن ليث عن أبي نجيح عن عبد الله بن عمرو قال أول ما خلق الله من الإنسان فرجه ثم قال هذه أمانتي عندك لا تضعها إلا في حقها فالفرج أمانة والسمع أمانة والبصر أمانة
[ 134 ] حدثنا عاصم بن عمر بن علي المقدمي قال حدثني أبي عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يتوكل لي ما بين لحييه ورجليه أتوكل له بالجنة
[ 135 ] حدثنا أبو مسلم عبد الرحمن بن يونس قال حدثنا عبد الله بن إدريس قال أخبرني أبي وعمي عن جدي عن أبي هريرة قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة قال تقوى الله وحسن الخلق وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار قال الأجوفان الفم والفرج
[ 136 ] حدثنا عبد الرحمن بن واقد وغيره عن خلف بن خليفة عن حميد الأعرج عن عبد الله بن الحارث قال قال علي بن أبي طالب أهلك بن آدم الأجوفان الفرج والبطن
[ 137 ] حدثنا عمار بن نصر قال أنبأنا بقية عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي مريم عن الهيثم بن مالك الطائي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من ذنب بعد الشرك بالله أعظم عند الله من نطفة وضعها رجل في رحم لا تحل له
[ 138 ] أنبأنا خالد بن خداش قال حدثني سلم بن قتيبة قال سمعت سفيان يقول لو أن رجلا لعب بغلام بين أصبعين من أصابع رجله يريد بذلك الشهوة لكان لواطا
باب الورع في المسعى
[ 139 ] حدثنا أحمد بن عمران بن عبد الملك الأخنسي قال سمعت أبا خالد يحدث عن بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري قال كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم داود اللهم يوم تراني أجاوز مجالس الذاكرين إلى مجالس المتكبرين فاكسر رجلي فإنها نعمة من بها علي
[ 140 ] أخبرني محمد بن قدامة قال قال عبد الملك بن مروان ما مشيت بالقرآن إلى خزيه منذ قرأته
[ 141 ] حدثنا أبو خيثمة قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال عن سفيان عن بن الأعرج عن وهب بن منبه قال في حكمة آل داود حق على العاقل أن لا ير طاعنا إلا في ثلاث زاد لمعاد أو مرمة لمعاش أو لذة في غير محرم
[ 142 ] حدثنا خلف بن هشام قال حدثنا أبو عوانة عن قتادة قال كان المؤمن لا ير إلا في ثلاثة مواطن في مسجد يعمره أو بيت يستره أو حاجة لا بأس بها
[ 143 ] حدثنا عبيد الله بن عمر الجشمي قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا عاصم الأحول قال قال لي فضيل الرقاشي وأنا أسأله يا هذا لا يشغلك كثرة الناس عن نفسك فإن الأمر يخلص إليك دونهم ولا تقل اذهب ها هنا وها هنا فينقطع عني النهار فإن الأمر محفوظ عليك ولم ير شيئا قط هو أحسن طلبا ولا أسرع إدراكا من حسنة حديثه لذنب قديم
[ 144 ] حدثنا أحمد بن حاتم الطويل قال بلغني أن عروة بن الزبير قطعت رجله من الآكلة قال إن مما يطيب نفسي عنك أني لم أنقلك إلى معصية لله قط
[ 145 ] حدثني الحسين بن عبد الرحمن قال حدثني الحسن بن عبد الرحمن الفزاري قال سمعت يوسف بن أسباط وقال لرجل يقال أنه محمد بن عباد الشيباني أي طريق أخذت قال في قرية كذا وكذا فقال يوسف أما خفت أن يخسف الله بك وكانت القرية طاغية فسكت محمد وطأطأ رأسه
[ 146 ] حدثنا أحمد بن عمران قال حدثنا عبد الله بن إدريس عن بن أبي خالد عن شبيل بن عوف قال ما اغبرت رجلاي في طلب دنيا ولا فتحت رجلا في وجهة منذ علمت أني ولا جلست في مجلس إلا منتظرا لجنازة أو لحاجة لا بد منها
باب أخبار الورعين
[ 147 ] حدثنا أزهر بن مروان الرقاشي قال حدثنا جعفر بن سليمان قال حدثنا أبو عمران الجوني عن عبد الله بن رباح الأنصاري عن كعب قال اجتمع ثلاثة عباد من بني إسرائيل فقالوا تعالوا حتى يذكر كل إنسان منا أعظم ذنب عمله فقال أحدهم أما أنا فلا أذكر من ذنب أعظم من أني كنت مع صاحب لي فعرضت لنا شجرة فخرجت عليه ففزع مني فقال الله بيني وبينك وقال أحدهم كانت لي والدة فدعتني من قبل شمالة الريح فأجبتها فلم تسمع فجائتني مغضبة فجعلت ترميني بحجارة فأخذت عصا وجئت لأقعد بين يديها فتضربني لها حتى ترضى ففزعت مني فأصابت وجهها صخرة فشجتها فهذا أعظم ذنب عملته قط
[ 148 ] حدثني الوليد بن شجاع ومحمد بن عباد بن موسى قالا أنبأنا يزيد بن هارون عن المسعودي عن عون بن عبد الله قال كان أخوان في بني إسرائيل فقال أحدهما لصاحبه ما أخوف عمل عملته فقال ما عملت عملا أخوف عندي من أني مررت بين قراحي سنبل فأخذت من أحدهما سنبلة ثم ندمت فأردت أن أردها في القراح الذي أخذتها منه فلم أدر أي القراحين هو فطرحتها في أحدهما فأخاف أن أكون طرحتها في غير الذي أخذتها منه فما أخوف عمل عملته عندك قال أخوف عمل عندي أني إذا قمت في الصلاة أخاف أن أكون أحمل على إحدى رجلي فوق ما أحمل على الأخرى وأبوهما يسمع فقال اللهم إن كانا صادقين فاقبضهما قبل أن يفتتنا فماتا
[ 149 ] حدثني أبو سهل الفضل بن جعفر قال أنبأنا يحيى بن عميرة البصري قال أنبأنا حميد الطويل عن قال بينا عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم يسيح في سفح الجبل إذا هو بجرذ يدخل جحرا له فقال لكل شيء مأوى وابن مريم ليس له مأوى فأوحى الله إليه يا عيسى اصعد الجبل ليخبره خطيئته فصعد الجبل فإذا هو برجل كأنه شن بالي فقال يا عبد الله منذ كم أنت على هذا الجبل قال منذ خمسين سنة لم استظل من حر ولا برد ولا من مطر قال يا عبد الله فما لك من عظم جرمك حتى صرت إلى هذا الجد قال قلت لشيء كان لم يكن فدخلت في علم الله فأخاف أن يعذبني
[ 150 ] حدثني يحيى بن أكثم قال نبأنا عبد الأعلى بن مسهر قال أخبرنا سعيد بن عبد العزيز التنوخي قال كان يحيى بن زكريا لا يأكل شيئا مما في الناس مخافة أن يكون دخله ظلم إنما كان يأكل من نبات الأرض ويلبس من مسوك الطير وأنه لما حضرته الوفاة قال الله عز وجل لملك الموت اذهب إلى تلك الروح التي في ذلك الجسد الذي لم يعمل خطيئة ولم يهم بها فاقبضه
[ 151 ] حدثني عون بن إبراهيم بن الصلت الشامي قال حدثني محمد بن روح عن العباس بن سهم أن امرأة من الصالحات أتاها نعي زوجها وهي تعجن فرفعت يديها من العجين وقالت هذا طعام قد صار لنا فيه شريك
[ 152 ] وحدثني عون قال حدثني بن روح عن بعض أهل العلم أن امرأة أتاها نعي زوجها والسراج يتقد فأطفأت السراج وقالت هذا زيت قد صار لنا فيه شريك
[ 153 ] قرأت في كتاب أبي جعفر الأدمي بخطه قال كنت باليمن في بعض فإذا رجل معه بن له شاب فقال إن هذا أبي وهو من خير الأباء وقد يصنع شيئا أخاف عليه منه قلت وأي شيء يصنع قال لي بقر تأتيني مساء فأحلبها ثم أتي أبي وهو في الصلاة فأحب أن يكون عيالي يشربون فضله ولا أزال قائما عليه والإناء في يدي وهو مقبل على صلاته فعسى أن لا ينفتل ويقبل علي حتى يطلع الفجر قلت للشيخ ما تقول قال صدق وأثنى على ابنه وقال لي أخبرك بعذري إذا دخلت في الصلاة فاستفتحت القرآن ذهب بي مذاهب وشغلني حتى ما أذكره حتى أصبح قال سلامة فذكرت أمرهما لعبد الله بن مرزوق فقال هذان يدفع بهما عن أهل اليمن قال وذكرت أمرهما لابن عيينة فقال هذان يدفع بهما عن أهل الدنيا
[ 154 ] حدثنا القاسم بن هاشم قال حدثني أبو يوسف الجيزي قال حدثنا المؤمل بن إسماعيل قال كان وهيب بن الورد لا يصلي تحت الظلال في المسجد الحرام ويصلي في الصحن في الحر والبرد وكان له دلو صغير يستقي بها من زمزم وكان يقول لو كان لي جناحان لطرت يقول لا أدخل من أبواب المسجد وكان لا يمشي على عقبه منا ويمشي فوق الخيل
[ 155 ] حدثني أبو بكر الصوفي قال حدثنا علي بن بكار قال قلت لإبراهيم بن أدهم لم لا تشرب من ماء زمزم قال لو كان لي دلو لشربت
[ 156 ] حدثنا أحمد بن إبراهيم قال نبأنا مؤمل بن إسماعيل قال حدثني عمارة بن زاذان قال قال لي كهمس أبو عبد الله يا أبا سلمة أذنبت فأنا أبكي عليه منذ أربعين سنة قلت ما هو يا أبا عبد الله قال زارني أخ لي فاشتريت له سمكا مشويا بدانق فلما أكل قمت إلى حائط لجار لي من لبن فأخذت منه قطعة يغسل بها يده فأنا أبكي عليه منذ أربعين سنة
[ 157 ] حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثني مؤمل قال نبأنا أصحابنا أنه سقط من يد كهمس دينار قال فقام يطلبه قيل ما تطلب يا أبا عبد الله قال دينار سقط مني فأخذوا غربالا فغربلوا التراب فوجدوا دينار فأبى أن يأخذه وقال لعله ليس ديناري
[ 158 ] حدثنا العباس بن عبد العظيم قال سمعت أبا الوليد يذكر عن عبيد بن قال قلت لسفيان بن عيينة من أورع من رأيت قال عثمان بن زائدة
[ 159 ] حدثني العباس العنبري قال سمعت أبا الوليد يقول ما سمعت عثمان بن زائدة تكلم بكلمة قط لا يستثني فيها وكان يقول يا أبا الوليد إن حدث أبا الوليد وكان يكلمني نهارا طويلا ثم يقول كلما جري بيني وبينك فهو إن كان كذاك إن شاء الله
[ 160 ] حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا زكريا المرزوي قال جاء رجل بكتاب الى أبي جميل فقال له هذا الكتاب تحمله معك قال حتى استأمر الحمال قال فأتى به عبد الله بن المبارك فقال يا أبا عبد الرحمن هذا الكتاب تحمله معك قال ادفعه الى الغلام فقال إني أتيت أبا جميل فقال حتى استأمر الحمال قال بن المبارك ومن يطيق ما يطيق أبو جميل مرتين
[ 161 ] حدثنا الحسين بن عبد الرحمن عن شبل بن وازع قال سمعت شعيب بن حرب يقول صحبني رجلان في سفينة فأخذ أحدهما حبة من حنطة فألقاها في فمه فقال له صاحبه مه أو أي شيء صنعت قال سهوت قال لأن تأكلني السباع أحب الي من أن أصحب رجلا يسهو عن الله قال ثم قال يلا ملاح قرب قال فخرج قال شعيب فسمعنا زئير الأسد من الغيضة فما ندري ما حال الرجل قال شعيب فالتفت إلي صاحبه فقال إن هذا صاحبي منذ أربعين أو نيف وأربعين سنة ما رآني على زلة قبلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كتاب الورع 8   الثلاثاء 23 يونيو 2009, 2:39 pm

جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب الورع 8
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مديرية التربية والتعليم بالقليوبية - إدارة بنها التعليمية - مدرسة 15 مايو الإعدادية بنات  :: المنتدى الإسلامى-
انتقل الى: